Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

افلام سكس - Page 3

  • لماذا لقيت رقصة "كيكي" رواجا في العالم العربي؟

    لماذا لقيت رقصة "كيكي" رواجا في العالم العربي؟

     

    نسوانجى
     

    تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم، منذ أكثر من شهر، فيديوهات تحدي "كيكي".

    ويتمثل التحدي في القفز من السيارة والقيام بحركات استعراضية بجانبها وهي تسير بسرعة بطيئة على أنغام أغنية للنجم الكندي دريك، بينما يقوم شخص آخر بتصوير التحدي.

    ومنذ الثلاثين من شهر يونيو / حزيران حقق الفيديو الأصلي للرقصة الذي بثه المدون الكوميدي الامريكي شيغي انتشارا منقطع النظير نال أكثر من ستة ملايين مشاهدة. وفي غضون أسبوع نشرت فيديوهات مماثلة تجاوز عددها 150.000.

    وانتشرت حمى تحدي "كيكي" مثل النار في الهشيم، وسجلت مشاركات لمشاهير غربيين في عالم الفن والموسيقى وحتى كرة القدم.

    وفي غضون أيام معدودة انتقلت حمى "كيكي" إلى العالم العربي وأبلى مواطنون ومشاهير عرب بلاء حسنا في تنفيذ التحدي بطرق تعكس جانبا من الثقافة والتقاليد العربية.


    تحميل افلام سكس

     
     

    وتم تسجيل نسخ متنوعة من التحدي على أنغام موسيقى أغاني عربية كانت بعضها في غاية الطرافة من قبيل جمل يمشي بجانب سيارة أو عربات تجرها حمير.

    وكعادتهم، أبدع المصريون في محاكاة التحدي. وحرص عدد من المشاهير المصريين على أدائه، مثل الممثلة دينا الشربيني وأحمد حلمي وسما المصري وعصام الحضري وغيرهم.

    غير أن تنفيذ التحدي اتخذ منحى خطيرا بعد أن تعرض كثيرون لحوادث مرور وإصابات بليغة، ما حدا بحكومات بعض الدول العربية الى إصدار تحذيرات لمواطنيها من التحدي في الطريق العام فيما بادرت أخرى الى منع التحدي.

    ففي دولة الإمارات نبهت السلطات سائقي السيارات من تقليد رقصة "كيكي". وأمرت النيابة العامة في دبي بإحضار مدونين مشهورين على مواقع التواصل الاجتماعي وحققت معهم لتقليدهم تحدي رقصة كيكي.

    وفي مصر فرضت السلطات غرامة مالية بمبلغ 3 آلاف جنيه مصري (167 دولار) وعقوبة سنة سجنا على كل من يقلد الرقصة. وأعلنت وزارة الداخلية نهاية الأسبوع الماضي تغريم شاب مصري أكثر من 1000 جنيه.

    وفي السعودية ألقت شرطة محافظة الخبر القبض على فتاة في محافظة الخبر بعد نشرها مقطع فيديو وهي تؤدي رقصة "كيكي". كما سارع بعض رجال الدين في دول عربية إلى تحريمها ، كونها تعرض حياة منفذيها والآخرين للخطر. كما أصدرت عدة دول عربية عقوبات واتخذت إجراءات قانونية بحق منفذي التحدي.

    ويعيد هذا التحدي إلى الأذهان تحديات طريفة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم في السنوات القليلة الماضية، كان أبرزها تحدي "دلو الثلج" ورقصة "البطريق" وأغنيات مثل "جانجام ستايل" و"هابي" وقبلهما "مكارينا"، وغيرها من الأغاني المصاحبة لحركات استعراضية حققت انتشارا جنونيا.

    ويثير انتشار هذا التحدي على خطورته أسئلة محيرة قد لا تكون الإجابة عنها بالأمر الهين. أولها لماذا يقدم الشباب وغير الشباب بشكل جنوني على رقصة فيها مخاطرة كبيرة بحياة الراقص أو الراقصة وبأرواح مستعملي الطريق العام؟ هل هو الترفيه عن النفس؟ هل هو الرغبة في بلوغ الشهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

    ثم لم لا يبدع العرب تحديات على مواقع التواصل الاجتماعي نابعة من واقعهم المعاش بهدف نشر فنونهم الجميلة وثقافاتهم الغنية وتقاليدهم العريقة والمتنوعة بدل الاكتفاء بنسخ "التحديات" الغربية شكلا ومضمونا؟

    لماذا لقيت رقصة "كيكي" رواجا في العالم العربي؟

    هل ترى في منع حكومات عربية لرقصة "كيكي" انتهاكا للحريات الشخصية؟

    ما السبب وراء تهافت مشاهير عرب على تقليد نظرائهم الغربيين في تنفيذ "تحد" ما؟

    لماذا لا نجد "تحديات" على مواقع التواصل الاجتماعي نابعة من الواقع العربي وتلقى رواجا عبر العالم؟

    سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الأربعاء الأول من آب /أغسطس من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

    عرب نار ,سكس حيوانات ,نيك بنت, سكس محارم,صور سكس متحركة

  • اسمي زينب متزوجة و اخون زوجي مع البناء

    اسمي زينب متزوجة و اخون زوجي مع البناء



    مرحبا بكم اسمي زينب متزوجة منذ سبعة عشرة سنة و اخون زوجي مع البناء و عمري الان 37 سنة و الحقيقة ان زوجي غير مقصر معي في امور النيك لكني امراة شهوانية و احب الزب و قد لاحظت ان البناء رجل مكتمل الرجولة و يملك طاقة جنسية هائلة لذلك سلملته نفسي لينيكني و يشعرني بالمتعة و اللذة الجنسية الكاملة . اعلمكم قبل بداية القصة اني امراة في منتهى الاناقة و الجمالة و اشبه كثيرا جويل خبيرة التزيين حيث اعتني بشكلي و بجمال بشرتي بطريقة مبالغ فيها و احب ارتداء فساتين ملتصقة بطيزي و احب لبس السترينغ اما من جهة الصدري فصدري مشدودو منتصب جدا و بزازي جميلة . اذ و رغم ان زوجي نياك و زبه كبير و ينيكني تقريبا يوميا في الليل و احيانا مرتين او اكثر الا ان كسي لا يشبع من الزب و مؤخرا احضر زوجي بناء خصيصا لاعادة الرخام من على السلالم و كان رجلا شابا قويا جدا و له جسم يجذبني بقوة كي اخون زوجي معه حيث بمجرد ان رايته احسست بضعف كبير امام رجولته وفحولته و تمنيت زبه في كسي عل و عسى يشبعني هذا الرجل من حيث لم يستطع زب زوجي . المهم في اليوم الاول ادخل زوجي الرجل البناء و شرح له كيفية التركيب و اخبرني الا استخدم السلالم في ذلك اليوم حتى تجف الاسمنت و طلب مني ان ابقى في الاسفل او اصعد الى الفوق و انتظر الى اليوم الموالي

    بمجرد ان خرج زوجي من البيت رايت الرجل البناء تحت السلالم يبحث في حقيبته و لم يكن يراني و كان يبحث عن ثيابه كي يلبس ثياب العمل و كنت اراقبه و اتمنى رؤية زبه لكنه حين خلع ثيابه كان يلبس شورت و لم ارى زبه . و بمجرد ان بدا يعمل قررت ان امر من امامه و اصعد و كنت ارتدي روب لونه اصفر فاتح و مائل الى الشفاف و لم اكن البس ستيان و جعلت حلمات بزازي بارزة جدا ثم مررت من امامه و انا ابتسم و كان يبدو للوهلة الاولى شابا خجولا حين لم يبادلني نظرات الشهوة و الرغبة الجنسية لكن بمجرد ان مررت من امامه وانا احرك طيزي و اهزه التفتت اليه فرايته ينظر الى طيزي بكل محنة . المهم صعدت و تركته يعمل و عدت اليه بعد حوالي ساعة و قد غيرت الروب و لبست اخر يكشف تقريبا كل صدري ما عدا الحلمات و اقتربت منه و ناولته فنجان قهوة و انا اكاد اكله بنظراتي الساخنة ثم حولت نظري الى زبه و عند ذلك بدا يبادلني نظرات الرغبة و النيك و تركته يعمل في اليوم الاول و لم اقدر ان اخون زوجي معاه لكني كنت قد حضرته و جهزته

    في الليل لم استطع ان امسك نفسي من التفكير في نفسي وهو فوقي ينيكني بزبه الكبير

    في اليوم الموالي دخل رفقة زوجي و كالعادة تركه ثم اتجه الى عمله في الصباح و كنت قررت الخروج امامه بروب شفاف تماما كان زوجي يعشقه و لم البس اي شيئ تحته ما عدا السترينغ و كنت حلقت كسي قبل دخوله الى البيت بساعة واحدة فقط حتى جعلت كسي مثل حبة فراولة . خرجت على البناء الذي كنت مستعدة ان اخون زوجي معه ثم ناولته صينية فيها كاس عصير و فنجان قهوة ثم وضعتهما امامه و هل لم يكن قد انتبه لاقترابي منه ثم القيت عليه التحية بطريقة مثيرة و مغرية جدا و حين التفت الي احسست انه قد تلخبط و لم يجد ما يقوله حين رءاني شبه عارية امامه . و قبل ان يرد لاحظت انه ينظر الى جسمي بشهوة و بلهفة قوية جدا حيث رمى ادوات البناء و قام امامي و لم يكن قد بدا العمل و جسمه لم يعرق بعد و ظل ينظر و يحدق في كل جسمي ثم اقتربت منه و مررت يدي على زبه الذي كان قد انتصب و قلت له هل يقدر هذا الزب ان يؤدب كسي المشاغب ثم فتحت له السحاب و ادخل يدي داخل البنطلون و تحسست زبه الدافئ الساخن الذي ازداد انتصابا اكبر حين لمسته له ثم اشرت له باصبعي ان يتبعني الى الغرفة
    سكس ,تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,سكس محارم
    حين دخلنا الغرفة التي سوف اخون زوجي فيها مع البناء رفعت الروب و قابلته و انا عارية تماما ثم استلقيت على السرير و انا ارى الرجل يتعرى امامي و كان جسمه مشعرا جدا و احسست بالرجولة التامة فيه عكس زوجي الذي يملك جسما ناعما جدا اما زب البناء فكان اكبر من زب زوجي و مشعر جدا و يديه كانتا غليظتان و كبيرتان حيث كان يتحسسني و انا احس اني انثى تتناك من رجل مكتمل الرجولة . لم اصبر عليه و رحت ارضع زبه الكبير الذي كان احلى من زب زوجي بكثير و انا اشم رائحة الزب الحقيقية و رائحة الخصيتين على طبيعتهما بلا اي عطور او مزينات و في الوقت الذي حاولت تهييجه اكثر بحركتي الساخنة و هي ان امسك الزب و امرر لساني على راسه بشكل حلقات دائرية صرخ البناء و تفجر زبه على وجهي بالمني و راح يقذف كمية ساخنة و حارة جدا على وجهي من حليب زبه الذي كان كان كثيفا جدا . ثم قمت بسرعة الى الحمام الذي كان ملاصقا لغرفتي و زينت وجهي و عطرت نفسي مرة اخرى و اعدت الماكياج و العطور الراقية و دخلت الغرفة فلم اجد البناء و كان قد عاد الى العمل

    هذه المرة امسكته من رقبته و انا اريد ان اخون زوجي معه و اذوق زبه و الححت عليه ان ينيكني و اخذته الى الغرفة و كنت اظن اني ساجد زبه مرتخي حين اعريه حيث تكفلت بتعريته و خلع ثيابه لكني وجدت زبه الكبير جدا منتصب و مستعد الى الجرب مع كسي . و كنت ارضع و امص بنهم شديد و انا اتمحن على الزب و انا سعيدة لاني اخون زوجي و اتناك مع زب غير زبه بينما كان البناء يشهق من الشهوة و يتاوه ثم امسكت زبه بيدي الناعمة و جلست فوقه حتى صار بين شفرتي كسي و جلست بقوة حتى غاب زب البناء داخل كسي و كنت اهتز فوقه على السرير و اصرخ من الشهوة و هو ينيكني و يحتضنني و يداعب طيزي الى درجة جعلني اضحك و كانه يدغدغني و بقيت فوقه حتى صفعني على طيزي و طلب مني ان اقوم لانه يريد ان يقذف . و بسرعة عدت الى المص و اللحس لاني كنت اريد ان امص الزب و المني الذي سيفرزه و كان طعم المني لذيذا جدا و كانه عصير الاناناس و بقي البناء عندنا لمدة عشرين يوم كنت اخون زوجي معه يوميا و نستحم مع بعض حيث ناكني و جعلني ابلغ الرعشة الجنسية معه اكثر مما بلغتها مع زوجي

    وبعد انتهاء عمله من العماره تواصلت معه على التلفون وكنت اذهب على شقته احيانا وهو يأتي على شقتي احيانا

    عرب نار ,سكس محارم ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخوات ,سكس مصرى ,نيك بنت ,صور سكس متحركة,

  • العمة المحرومة مع ابن اخوها




    العمة المحرومة مع ابن اخوها

    عمه اسمه مها تبلغ من العمر 25 سنه محاسبه في احد الدوائر متزوجه من ثمانية
    شهور من احد اقاربي وهو مهندس معماري اكثر وقته في العمل و السفر تسكن في
    منطقه غير المنطقه التي اعيش فيه انا بالصدفه ذهبت الى المنطقه التي تعيش
    فيه وليس المقصود الذهاب لها ولكن لشوية شغل عندي فلم اجد الشخص الذي كنت
    اريده في البيت وقالو لاي سوف يرجع الى البيت ليلآ
    فاحببت الذهاب الى عمتي للراحه اتصلت فيها وكانت في الدوام وقالت بعد
    ساعتين سوف اكون في البيت والمفتاح في سلة الورد عند الباب الداخلي ادخل
    وارتاح حتى ارجع البيت فذهبت الى بيت عمتي مها وفتحت الباب ودخلت الى داخل
    البيت حتى ترجع عمتي ولم اكن افكر باي شي الصراحه سوى بالراحه عندها –
    دخلت الى غرفت النوم واذا افلام فديو موضوعه على الطبله فشغلت الفديو واذا
    فلم سكسي امريكي كلو نيك من الطيز وشغلت فلم اخر واذا نفس الشي فلم كامل
    كلو نيك من الطيز فصار عندي هيجان فضيع لاني احب نيك الطيز كثير وخاصه اذا

    سكس امهات ,سكس حيوانات , سكس عربى ,ولد ينيك امه ,سكس محارم,

     كان الطيز كبير ومدور بعد ساعتين وقليل دخلت عمتي وانا جالس في الصاله
    فسلمت عليه
    وسالتني عن اخباري واخبار اهلي قامت وحضرت الغداء وتغدينا على اكمل وجه ولم
    يكن في بالي اي شي سالتها عن زوجها قالت اني لا ارها كثيرآ لكثرة اشغاله في
    الذهاب والسفر
    وقالت كانني لست عروسه وكانت عمتي حلوة الجسم كثير مربوعة الطول جسمها وسط
    ومخصر وشعرها اشقر واعيونها خظراء جميله جدآ وكانت اصغر عماتي طلبت منها ان
    اسبح لاني تعبان من الطريق
    فقالت ادخل الحمام فانه جاهز دخلت الحمام ونزعت ملابسي وبدات اسبح فاحسست
    بان شخص عند الباب واقف
    نظرت من خرم الباب لارى كس عمتي امامي واصبعها فيه عرفت انها تراقبني وانا
    اسبح فتفاجئت الصراحه
    وانا لم اتقوقع هذا ابدآ فصار عندي احساس غريب وتمنيت اني انيكها وقلت هذه
    فرصتي فقمت العب بزبي وانا موجهه بتجاه خرم الباب وكنت اعرف انها تراه
    فطرقت الباب وقالت يا نواف تريد شي ينقصك شي كي ائتي به الك فقلت اخاف اطلب
    شي انتي ما تقدرين عليه فقالت من خلف الباب لا اطلب اي شي تريده فقلت وبكل
    جرئه لها اريد تفركين ظهري لاني لا اعرف كيف افركه
    فقالت طبعا انا عمتك فافتح الباب انا لفيت زبي وطيزي بالمنشفه وفتحت الباب
    وقالت صحيح ان ظهرك يبدو لم تفركه من ايام قالت لها صحيح يا عمه لاني لا
    اسيطر عليه –
    فبدائت تفرك بظهري وتليف فيه وانا لابس المنشفه حول زبي وطيزي فقط فقالت
    انزع المنشفه حتى لا تبلل فنزعتها ووجهي على الحائط وطيزي عليه فظربتني على
    طيزي وقالت جسمك جذاب وطيزك جميل فقلت لها طيزك الاجمل ياعمه ففرحت بهذا
    الكلمه كثرا وبدائت بدل ان تفرك ظهري تفرك بطيزي وانا ساكت
    فبدائت تقترب من زبي بالفرك وانا ساكت ابدي لها علامات الرضاء فامسكت زبي
    اخيرآ وبدائت تفرك فيه وهو هائج يريد ان ينفجر من شدة الشهوه وانا بدائت
    امسح بيدي على يدها وقالت يا نواف انت مرتاح هيك قلت لها كثير يا عمه واحلى
    عمه فقالت تريد امتعك اكثر قلت لها يا ريت يا عمه فبدائت تمص فيه كالمجنونه
    فسحبته وقذفت على وجهها فقالت يا ريت ما قذفت على وجهي يا نواف فقلت لها لا
    استطيع التحمل قالت مثل ما ريحتك اريدتريحني معك فقلت لها حاظر يا عمه وانا
    شاهدت الافلام السكسيه بغرفتك كلها افلام نيك من الطيز —–
    فقالت انا احب ان ينيكني زوجي من طيزي بس ما يقبل فلهذا اشاهد افلام نيك
    الطيز فقلت انا انيكك من طيزك اذا ترتاحين فقالت يا ريت يا نواف فسبحت معي
    ونزعت ملابسها وكان الجمال الصدر والطيز والكس الوردي
    فدخلنا الغرفه وبدائت الحس لها كسها وهي تلحس بزبي بنفس الوقت وقمت الحس
    لها فتحة طيزها
    بدائت بدخال زبي بخرم طيزه وهي واقفه وانا واقف فدخل كله وهي تصرخ من
    الشهوه وانا في عالم الخيال والشهوه ايضا
    فافرغت حليبي بطيزها وهي انزلت مائها مرتين من شدة الشهوه
    فقالت لي لقد ريحت خاطري ونفسي انك نكتني من طيزي نيك الطيز طيب عندي كثير
    فقلت لها انا ايضا احب نيك الطيز ولكن احب انيكك من كسك ايضا فقالت نيك كسي
    ونيك طيزي وعلى هواك المهم ابقى نيك فيا لاني محرومه
    فعلا نومتها على ظهرها ورفعت ارجالها وادخلت زبي الكبير بكسها الناعم
    الوردي وهي تصرخ بصوت قليل من شدة الشهوه وتقول برفق لان زبك كبير حتى
    افرغت حليبي على بطنها وصدرها فقالت يا نواف بعد ان ترتاح قليل اريد ان
    تنيكني من طيزي مره اخره فقلت لها حاظر يا عمه مها فبدائت تمص بزبي وتفرك
    فيه حتى رجع الى النهوض والانتصاب القوي فنامت بجنبي على احد جنبيها وانا
    من ورائها بدائت بادخال زبي بفتحة طيزها وتقول بقوه يا نواف بقوه وتتتاوه
    اه اه يا نواف كيف زبك حلو
    وانا اضرب بطيزه بقوه وافرك بطيزها وادفع بقوه حتى احسست اني راح اشق طيزها
    من قوة الدفع وافرغت حليبي في طيزها مره ثانيه وكان اجمل طيز — ولا زلت
    اتعمد الذهاب بين فتره واخره اليه بعد سفر زوجها لكي اشبع طيزها نيك